الأحد, 1 أكتوبر 2023 | 5:04 صباحًا
اعلان بعد الهيدر

أوقات صعبة تحاصر سوق “الريسيل” إعادة البيع العقاري

كتب: City today

تراجع ملحوظ فى حركة بيع الريسيل.. بسبب تسهيلات مشروعات تحت الإنشاء

الوقت الحالى يعد الأنسب لشراء العقار.. وتعرض مصر لفقاعة عقارية امر بعيد تماما

 

منتصف المقالة

أكد المهندس حسين لطفي الخبير العقاري على أن سوق “الريسيل” إعادة البيع العقاري تمر بفترة صعبة حاليا، لافتا إلى أن حركة سوق “الريسيل” البيع بالكاش طفيفة حاليا، وهناك اتجاه للشراء بالتقسيط بشكل أكبر.

وأوضح أن هناك تراجع فى الاقبال على “الريسيل”، بسبب زيادة المعروض من الشركات والتى توفر الكثير من التسهيلات فى السداد، ومن المتوقع انتعاش الريسيل خلال الفترة القادمة حيث يتزامن ذلك مع مواعيد تسليم وحدات سكنية بعدد من المشروعات العقارية.

أسعار مواد البناء

وأشار إلى أن الوقت الحالى يعد أنسب وقت لشراء العقار بسبب ارتفاع أسعار مواد البناء، موضحا أن هذه الإشكالية لا تؤثر على المشروعات القائمة والتي تم تسويقها خلال الفترة الماضية، ولكنها تؤثر على المشروعات المقرر طرحها خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن الدراسة السعرية التى يتم وضعها من قبل الشركات العقارية يتم مراعاة زيادة الأسعار، ولكن فى وقت الأزمات تكون الزيادة غير متوقعة.

الحرب الروسية الأوكرانية

وأشار إلى أن القطاع العقاري يشهد الكثير من التحديات والصعوبات، ومن أبرز التحديات التي تمثل الأكبر في الوقت الحالي للقطاع العقاري المصري هي الحرب الروسية الأوكرانية التي أثرت بشكل كبير في زيادة نسبة التضخم العالمي وارتفاع أسعار مواد البناء داخل السوق العقاري المصري، بصورة كبيرة وغير متوقعة.

الفقاعة العقارية

وردا على مخاوف البعض من تعرض مصر لفقاعة عقارية، قال إن تعرض مصر لفقاعة عقارية أمر بعيد تماما، لان السوق المصري يقوم على طلب حقيقي، ولا يوجد توسع فى التمويل العقاري أو سوق ورقي وهو أحد اسباب الفقاعة العقارية.

وأكد على أن السوق المصري يتمتع بمجموعة كبيرة من المقومات التى تمثل مناخ جاذب للاستثمار سواء على مستوى السوق العقاري أو القطاعات الاستثمارية الأخرى ولكن تحتاج لحزمة من الاجراءات والخطوات لتشجيع المستثمرين ودفعهم لضح المزيد من الاستثمارات لانعاش حركة الاقتصاد الوطني بشكل عام والقطاع العقارى بصورة خاصة.

قد يعجبك ايضا
آخر الأخبار